اعتزال بول بوجبا دولياَ بسبب الإعتداء على الإسلام


أفادت الأنباء أن بول بوجبا ، نجم فريق مانشستر يونايتد ، قرر اعتزال كرة القدم الدولية مع منتخب بلاده ، عقب تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، ادعى فيها أن الإسلام هو مصدر الإرهاب الدولي.

وبحسب المعلومات الواردة من صحيفة "ذا صن" البريطانية ، فإن قرار بوجبا بالتقاعد يأتي بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد الإسلام.

جاءت تصريحات ماكرون بعد مقتل المدرس صموئيل باتي أثناء عودته إلى منزله من المدرسة الإعدادية ، مشيرًا إلى أنه عرض على طلابه صورًا مسيئة للنبي محمد في درس حول حرية التعبير.

حصل صمويل باتي على وسام جوقة الشرف الفرنسي ، وهو أعلى وسام شرف تمنحه الدولة الفرنسية ، تقديراً لحقيقة أنه توفي بسبب محاولته شرح أهمية حرية التعبير.

وأضافت الصحيفة أن قرار الحكومة الفرنسية تكريم المعلم صموئيل باتي ، أثار استياء بول بوجبا ، خاصة وأن الإسلام هو ثاني ديانة في فرنسا بعد المسيحية.

وأشارت الصحيفة في تقريرها إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يعلق اللاعب أو المنتخب الفرنسي على هذا الخبر.

قدم بول بوجبا أول مباراة دولية له مع منتخب فرنسا عام 2013 ، ورفع كأس العالم 2018 ، وشارك في 72 مباراة دولية وسجل عشرة أهداف مع المنتخب الفرنسي.